ذخائر المدفعية

 
Products

ملم بالمدى الممتد والعيار الكامل - شديدة الانفجار - مخروطية الذيل

يتمثل الدور الأساسي لقذائف 155 ملم في توفير دعم نيراني غير مباشر للقوات الصديقة داخل ساحة المعركة. وتؤدي أنظمة المدفعية دورها عبر إطلاق مجموعة من القذائف ذات الفيوزات لتوليد التأثير المطلوب للذخائر.

وتأتي قذائف 155 ملم بالمدى الممتد والعيار الكامل - شديدة الانفجار - مخروطية الذيل كنتاج منطقي للتجارب على التصاميم الباليستية. وينتج عن انفجار المقذوف - المحشو بالمركبات المتفجرة من الفئة ب والمصنوع من الفولاذ المطابق للمواصفات العسكرية - حوالي 4,750 شظية العادية بينما تنتج قذيفة 155 ملم ذات المدى الممتد والعيار الكامل الجنوب أفريقية حوالي 7,000 شظية، كتلة كل واحدة منها 0.5 جرام تقريباً، وذلك باستخدام ذيل مخروطي بحمولة تقريبية تبلغ 8.71.

أبرز السمات:

  • يتميز جسم القذيفة بوجود أربعة أطواق معدنية داخلية عادة ما يتم خرطها في نفس الوقت الذي يتم فيه خرط الجسم المقذوف، أو يتم لحامها على الجسم الخارجي باستخدام فولاذ خفيف. وتتمثل وظيفة هذه الأطواق الزاوية في معادلة المدى المتوسط لدوران المقذوف وتوفير الدعم والثبات عند إطلاق القذيفة
  • تنتج قذيفة 155 ملم ذات المدى الممتد والعيار الكامل حوالي 7,000 شظية، كتلة كل واحدة منها 0.5 جرام تقريباً، وذلك باستخدام ذيل مخروطي بحمولة تقريبية تبلغ 8.71 يمكن استبداله ميدانياً بدافع قاعدة
  • يمكن استخدام سدادة رافعة بدلًا عن الفيوز

60MM

قذائف الهاون 60 ملم شديدة الانفجار

هذه القذيفة مشتقة من قتبلة الهاون 61 إم 60 ملم إم 0205 إيه 1 – وتتميز بجسم يشبه القنبلة محشو بمسحوق التي إن تي وفيوز V 9 . هذه القذيفة مصممة لإطلاقها من أي ماسورة إطلاق هاون 60 ملم بطاقة ضغط أكبر من أو تساوي 55 ميجاباسكال. ويتم استخدام قذيفة 60 ملم ضد الافراد و المركبات الخفيفة

أبرز السمات:

  • يتم إعداد الفيوز V 9 مسبقاً ويبقى آمناً لمسافة 40 متر
  • اشتعال فوري عند ملامسة الهدف
  • تنتج عن التفجير حوالي 2,000 شظية مميتة على دائرة قطرها 8 متر تقريباً

107MM

صواريخ المدفعية 107 ملم

عادة ما تكون راجمة الصواريخ 107 ملم متعددة الفتحات هي الخيار الرئيسي في عمليات دعم المشاة والمدفعية. وهي تعمل في جميع الأحوال الجوية وتتميز بتأثير فعال. وتتميز صواريخ 107 ملم ذات المدى الممتد بجسم فريد وتصميم انسيابي ومحرك من مواد مركبة يقلل من الدخان ليزيد من المدى بنسبة 50 ٪ مقارنة بصواريخ 107 ملم التقليدية.

أبرز السمات:

  • يمكن إطلاقها من منصة مربوطة إلى آلية أومثبتة فوقها أو من منصة محمولة
  • محرك دافع ذو دخان منخفض
  • قوة نارية مؤثرة ضد الأفراد والآليات ذات التدريع الخفيف
  • فتحة إطلاق تستخدم لمرة واحدة بأنابيب 4×3
  • مدى الصاروخ + 11 كم

122MM

صاروخ المدفعية 122 ملم

تعتبر راجمة 122 ملم الخيار المفضل لوحدات المدفعية. وتقوم بمهام الدعم النيراني العشوائي ضد الأهداف في منطقة العمليات. وتتميز صواريخ 122 ملم ذات المدى الممتد بجسم فريد وتصميم انسيابي ومحرك من مواد مركبة يقلل من الدخان ليزيد من المدى بنسبة 100 ٪ مقارنة بصواريخ 122 ملم التقليدية.

أبرز السمات:

  • مناسب لجميع احوال الطقس وللاستخدام في أي وقت خلال اليوم
  • مدى ممتد بطول نسبته 100 ٪
  • تأثير فعال على الأهداف على مدى يزيد عن 40 كيلومتر
  • فعالية تكتيكية متزايدة من خلال أنظمة التحكم بالحاسوب

منتجاتنا

ظلت عجلة العمل في مجال الذخائر تتسارع في بركان خلال السنوات الماضية. وقد قطعنا عهدًا على أنفسنا بأن نقوم، وبما نتمتع به من إمكانيات هائلة، بتقديم حلول مميزة ودائمة لعملائنا. وتتمثل منتجاتنا حاليًا في

الأخبار


  • حقوق النشر 2014 بركان ميونشنز سيستمز. جميع الحقوق محفوظة©